الرئيسية / الأخبار / تواصل كرمسين يدين المظاهر الكرنفالية والاصطفافات السياسية القبلية في المقاطعة

تواصل كرمسين يدين المظاهر الكرنفالية والاصطفافات السياسية القبلية في المقاطعة

أدان قسم التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) في كرمسين المظاهر الكرنفالية التي بدات كحملة سابقة لأوانها في المقاطعة، مؤكدا على خطورة الاصطفافات السياسية على أساس قبلي وضررها البالغ على المصالح العامة للوطن والمواطنين.

ودعا الحزب كافة الفرقاء السياسيين في كرمسين إلى توجيه جهودهم للبناء والتعمير ومساعدة السكان بدل محاولة التأثير على إرادتهم.

جاء ذلك في بيان صادر عن قسم تواصل في كرمسين هذا نصه :

بيــان :

 

تقويضا للعمل السياسي الحزبي، وتدويرا لأساليب بالية، أثبتت فشلها، وخروجها عن سياق الفعل السياسي القويم، والتنافس الشريف بين الأحزاب السياسية، على كسب ود الناخبين، بالبرامج الطموحة، والإنجازات الملموسة، طفت على السطح السياسي بمقاطعة كرمسين- مؤخرا-، مبادرات قبلية في ثوب سياسي، أنتجت مهرجانات، شكلت فرصة لاستعراض القوى القبلية، والأحجام السياسية لمرشحين مفترضين، تسندهم القبائل، رغم منع التجمعات القبلية بنص تعميم صادر عن وزارة الداخلية، بتاريخ :  24 فبراير 2020م.

 

إننا في قسم التجمع الوطني للإصلاح والتنمية” تواصل” في مقاطعة كرمسين،  وأمام هذه المظاهر، المقوضة للعمل الحزبي المؤسسي في المقاطعة،  نعلن مايلي:

 

1- تنديدنا بالمظاهر الكرنفالية التي بدأت كحملة استباقية على عموم تراب المقاطعة، وما صاحب هذا الحراك من بذخ وحشد قبلي يعيد للأذهان ممارسات بالية، خارجة على السياق الزماني الذي يشهد تناميا في الوعي، و خروجا على السياق المكاني، بتنظيم هذه الأنشطة بين أحزمة الفقر في المقاطعة.

 

2- دعوتنا كافة الفرقاء إلى توجيه جهودهم للبناء والتعمير واستخدام الموارد في مساعدة الساكنة بمشاريع خدمية، وعدم التأثير على إرادة الناخبين خارج الحملات والآجال الانتخابية.

 

3- تأكيدنا على خطورة الاصطفاف السياسي على أساس قبلي، لتغييبه مبدأ الاختيار على أساس الكفاءة والمواطنة، واضراره بالمصالح العامة للوطن والمواطنين.

 

قسم تواصل كرمسين

الخميس 24 نوفمبر 2022

عن Elmansour

شاهد أيضاً

كرمسين : فعاليات رفع العلم الوطني

اشرف حاكم مقاطعة كرمسين السيد محمد الأمين عبد القادر صباح اليوم في عاصمة المقاطعة ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *