الرئيسية / الأخبار / روسيا تقترب من كييف.. وأوكرانيا تعلن التعبئة العامة

روسيا تقترب من كييف.. وأوكرانيا تعلن التعبئة العامة

قال الجيش الأوكراني، إنه يخوض معارك مع وحدات من المدرّعات الروسية في مدينتَي ديمر وإيفانكيف الواقعتين على بُعد 45 و80 كيلومترا شمال العاصمة كييف، مؤكدا وصول عدد كبير من المدرعات الروسية إلى المنطقة.

وأوضح الجيش الأوكراني أنه تم تفجير جسر قرب كييف، لمنع تقدم القوات الروسية، مشيرا إلى أن “الروس استولوا على عربتين للجيش الأوكراني”.

وتوقع الجيش الأوكراني أن تتمكن القوات الروسية من دخول “فورزيل” في كييف وبعض المناطق المحيطة.

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن موسكو ستضطر إلى “التحدث” مع أوكرانيا “عاجلاً أو آجلاً” لإنهاء القتال، مؤكدا أن القوات الروسية تستهدف مناطق مدنية في هجومها على أوكرانيا

ورأى أن روسيا ستتحدث مع أوكرانيا عن كيفية إنهاء القتال ووقف الغزو، مشيرا إلى أنه “بقدر ما تبدأ هذه المحادثات في وقت مبكر، تقل الخسائر التي ستتكبدها روسيا نفسها”.

وطلب الرئيس الأوكراني مساعدات دفاعية من دول شرق أوروبا الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “الناتو”، مشددا على ضرورة دفع روسيا للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

أسلحة فرنسية

قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، إن باريس تدرس إمكانية إرسال أسلحة إضافية للقوات الأوكرانية، مشيرة إلى أن السلطات الفرنسية ستتخذ قرارها بهذا الشأن “قريبا جدا”.

وأضافت بارلي في مقابلة مع إذاعة “آر.تي.إل” الفرنسية: “نعكف على دراسة الأمر”، مضيفة أن “صادرات الأسلحة تخضع لمراجعة دقيقة على عكس المساعدات الإنسانية”.

من جانبه، أكد وزير الدفاع البريطاني بن والاس، أن روسيا فقدت أكثر من 450 فردا في هجومها على أوكرانيا، مرجحا أن “موسكو تريد غزو جميع أراضي أوكرانيا”.

الجيش الأوكراني يبدأ التعبئة العامة 

أعلنت السلطات الأوكرانية، عن بدء التعبئة العامة في الجيش، لمحاولة كبح الهجوم الروسي على البلاد، بالتزامن مع ورود أنباء عن اقتراب القوات الروسية من العاصمة الأوكرانية كييف.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي؛ إن القوات الروسية توقفت عن التقدم في معظم الاتجاهات، مشيرا إلى أن روسيا استهدفت العاصمة كييف بضربات صاروخية.

وأضاف زيلينسكي: “الضربات الروسية طالت أهدافا عسكرية ومدنية على حد سواء”.

وأكد الجيش الأوكراني تعرض العاصمة كييف لقصف صاروخي، مشيرا إلى أنه دمر اثنين من الصواريخ في الجو.

وتحدثت وزارة الدفاع الأوكرانية، الجمعة، عن هجوم صاروخي روسي في ساعة مبكرة من صباح اليوم على وحدة من حرس الحدود في منطقة زابوريزيا، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى.

وقال مستشار للحكومة الأوكرانية؛ إن الخطة الروسية هي استخدام الدبابات لاقتحام كييف، معتبرا أن اليوم الجمعة “سيكون أصعب يوم”.

وأشار إلى أن القوات الأوكرانية مستعدة لصد الهجوم الروسي، موضحا أنها ستستخدم صواريخ مضادة للدروع “قدمها حلفاء خارجيون”، وفق “رويترز”.

وأعلن رئيس بلدية المدينة فيتالي كليتشكو إصابة ثلاثة أشخاص بجروح أحدهم في حالة خطرة، بحطام صواريخ سقطت في منطقة سكنية بجنوب شرق العاصمة الأوكرانية.

وندد وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، الجمعة، بإطلاق صواريخ روسية استهدفت كييف، مشيرا إلى أن آخر مرة شهدت فيه العاصمة الأوكرانية قصفا مماثلا، كان في عام 1941 عندما تعرضت لهجوم من ألمانيا النازية.

وقالت وسائل إعلام روسية؛ إن الجيش الروسي يقترب من كييف حيث تم فرض حظر للتجول، في ما يبدو أنه تحرك يهدف لـ”إسقاط الرئيس الأوكراني”.

وأكد حاكم منطقة سومي شمال شرق أوكرانيا، سيرغي يفيتسكي، أن “آليات روسية غادرت سومي باتجاه كييف”، موضحا أنه “عدد كبير من الآليات”، وفق وكالة “أونيان”.

روسيا تبعد 32 كيلومترا عن كييف

أكدت مصادر لشبكة سي إن إن الأمريكية، فجر الجمعة، بأن القوات الروسية أصبحت على بعد حوالي 30 كيلومترا عن العاصمة الأوكرانية كييف، فيما أظهرت صور الأقمار الصناعية تحركات القوات الروسية في منطقة تشرنوبيل على الحدود البيلاروسية.

وقال مصدران للشبكة الأمريكية؛ إن كبار مسؤولي إدارة بايدن قد أبلغوا المشرعين في مجلس النواب في إيجاز، يوم الخميس، أن القوات الروسية التي دخلت أوكرانيا عبر بيلاروسيا، باتت على بعد حوالي 20 ميلا، أي ما يقرب 32 كيلومترا من العاصمة كييف.

أوكرانيا لا تعرف إلى متى ستصمد

قال المستشار النمساوي، كارل نهامر، إن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، أبلغه بأنه “لا يعرف إلى متى ستصمد أوكرانيا” أمام الغزو الروسي للبلاد.

وأكد المستشار النمساوي أن بلاده، “ليست غير مبالية بانتهاكات القانون الدولي”، كما تعهد بتقديم المساعدة لأوكرانيا “حيثما أمكن ذلك”.

خسائر الحرب

قالت وزارة الدفاع الأوكرانية؛ إن القوات الروسية فقدت حوالي 800 شخص في اليوم الأول من بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأفاد نائب وزير الدفاع الأوكراني حنا ماليار، بأن القوات الأوكرانية تمكنت من إسقاط 7 طائرات حربية، و6 طائرات هليكوبتر، ونحو 160 دبابة وعربة عسكرية.

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي؛ إن خسائر الجانب الأوكراني من المدنيين والجنود، بلغت 137 قتيلا على الأقل و316 جريحا.

وأعلنت قوات حرس الحدود الأوكرانية، مقتل 13 جنديا خلال عملية دخول القوات الروسية إلى جزيرة الأفعى بالبحر الأسود.

خيارات الجيش الألماني محدودة

انتقد قائد الجيش الألماني، ألفونس ميس، بشدة حالة القوات المسلحة في البلاد، مؤكدا وجود نقص في استثمار المعدات العسكرية، وذلك على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال قائد الجيش الألماني في منشور عبر حسابه على “لينكد إن”: “الجيش الألماني، الذي أتشرف بقيادته، هو إلى حد ما مكشوف”، مؤكدا أن “خيارات الجيش الألماني التي يمكن أن يقدمها للسياسيين لدعم التحالف محدودة للغاية”.

 

عن Elmansour

شاهد أيضاً

البيان الختامي الصادر عقب  المؤتمر الخامس لشباب حزب تواصل بتوفي

بتوفيق من الله عز وجل وكرم منه اكتملت أعمال المؤتمر العادي الخامس للمنظمة الشبابية للإصلاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.