الرئيسية / الأخبار / نائب كرمسين يوزع مساعدات غذائية على محتاجين في المقاطعة

نائب كرمسين يوزع مساعدات غذائية على محتاجين في المقاطعة

أشرف الحاكم المساعد لمقاطعة كرمسين، محمد الأمين ممادو جا، على إطلاق القافلة الخيرية السنوية لنائب المقاطعة ويتات ولد سيدي يعرف، الملقب عزيز، والتي يستفيد منها هذه السنة 3700 متعفف، في بلديات المقاطعة الثلاث (كرمسين، امبلل، انجاكو)، بالإضافة إلى مقاطعتي روصو ونواذيبو.

وتشتمل القافلة على 1000 سلة غذائية، تتكون كل واحدة من 25 كلغ من الأرز، و10 كلغ من أفضل أنواع السمك بالشواطئ الموريتانية، بالإضافة إلى 2700 سلة، تتكون كل واحدة من 10 كلغ من الأرز، و10 كلغ من السمك، بنفس الجودة.

ويقول المنسق العام للقافلة أحبيب ولد أعمر سالم، “إنها القافلة الخيرية السنوية الـ21، التي اعتاد النائب ويتات ولد سيد يعرف على تنظيمها خلال هذا الشهر الفضيل، لصالح العائلات الفقيرة المتعففة، ليس على مستوى بلدات كرمسين فقط، وإنما بالمدينة الساحلية نواذيبو، التي توجد أهم استثمارات النائب داخلها، ومقاطعة روصو، وذلك بالتنسيق مع السلطات الإدارية والأمينة والبلدية داخل الأماكن المستهدفة”.

 

وأكد ولد أعمر سالم على أن “القافلة الخيرية لهذا الموسم تأتي استجابة للنداء الذي أطلقه رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، بشأن مشاركة الفاعلين ورجال الأعمال، في جهود تخدم خيرية تخدم المحتاجين”، مبرزا حجم تعاون السلطات الإدارية والبلدية معهم.

وخلالى فعالية انطلاق أنشطة القافلة على مستوى المقاطعة، أشاد عمد بلديات كرمسين وانجاكو وامبلل، بـ”الجهود الخيرية التي اعتاد عليها النائب، مذكرين بمبادرة صهريج المياه الذي يسيره يوميا ومنذ سنوات، لصالح القرى الواقعة في المقاطعة، والتي تعاني من شح المياه الصالحة للشرب، حيث ساهمت هذه المبادرة في استقرار العديد من الأهالي، هذا فضلا عن أعمال خيرية أخرى، تشمتل على توزيعات مالية ومادية شهرية، لفائدة عدد من العائلات المحتاج، حيث كان النائب لهم سندا وعونا، دون علم حد غيرهم، وهم من ذكروا ذلك”.

وتكونت القافلة لهذا العام من شاحنات كبيرة محملة بأطنان الأرز الموريتاني، ذ الجودة العالية، وشاحنات تبريد، تحتوي على عشرات أطنان السمك

عن Elmansour

شاهد أيضاً

البيان الختامي الصادر عقب  المؤتمر الخامس لشباب حزب تواصل بتوفي

بتوفيق من الله عز وجل وكرم منه اكتملت أعمال المؤتمر العادي الخامس للمنظمة الشبابية للإصلاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.