الرئيس السابق يهاجم النظام الحالي و يطالب بتغيره عن طريق صناديق الاقتراع

هاجم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز نظام الرئيس محمد ولد الشيخ الغزوانى، واصفا إياه ب” نظام الرموز الذى فشل فى تسيير كل مجالات الحياة وأهدر المال العام وأضاع السيادة الوطنية” . حسب تعبيره.
وقال ولد عبد العزيز خلال مهرجان عقده بصالة رياضية فى نواذيبو “إن النظام الذى أوصلناه بالغلط ٢٠١٩ يجب تصحيح وضعيته، وبنفس الأسلوب (صناديق الإقتراع )”. داعيا أنصاره إلى تجديد بطاقات التعريف والتسجيل فى اللائحة الإنتخابية والتوجه نحو خيارات حزب الرباط بقيادة الدكتور السعد ولد لوليد، لأنه من أحزاب المعارضة القليلة فى البلد، غير الخاضعة للتدجين من قبل النظام.
وقال ولد عبد العزيز خلال مهرجانه الأول بالعاصمة الإقتصادية نواذيبو إن العاصمة الاقتصادية (نواذيبو) تعانى من مشاكل جمة، أبرزها تراجع القطاع الصحى، وتدهور التعليم، وأزمة ميناء الصيد التقليدي، واستهداف شبابه بالمتابعة والحصار، مع عجز النظام عن التحكم فى الأسعار.
وهاجم الرئيس السابق المنطقة الحرة بنواذيبو قائلا إنها أنحرفت عن مسارها كرافعة تنموية، وباتت مجرد آلية لجمع الضرائب وتعذيب السكان. كما أنتقد تدهور التعليم بشكل خاص.
وقال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إن البعض يردد أفكارا بالية (الدولة ماتعاند) قائلا الدولة هي الشعب، ويجب تغيير النظام بطريقة سلمية عبر صناديق الإقتراع، والبداية من المجالس المحلية والجهوية والبرلمان.
وقال ولد عبد العزيز إن النظام غير قادر على حماية مواطنيه، وإن الأبرياء يقتلون فى الجنوب والشمال دون أن تتلقى العائلات مجرد تعزية، ناهيك عن الصمت المطبق على النخب السياسية وهي تتابع أشلاء أبناء الوطن ببرودة أعصاب غريبة.

      نقلا عن زهرة شنقيط

عن Elmansour

شاهد أيضاً

كرمسين : العزة الشيخ آياه تقرر استصلاح بعض الأراضي الزراعية

قررت الشيخة العزة بنت الشيخ آياه استصلاح ما يقارب 20 هكتارا من الأراضي الصالحة للزراعة …